تركيب كاميرات سلكية في أبو ظبي0503258307 الصقر القناص (اخر مشاركة : ريناد دراز - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أرخص شركة تنظيف منازل فى دبى مردف 0505991092 (اخر مشاركة : ريناد دراز - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تويتر موقع الطوالعه (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 1156 - عددالزوار : 76461 )           »          صفقة القرن في ثلاجة الموتى (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 3 - عددالزوار : 157 )           »          زحمة يا دنيا زحمة‘ - عدد سكان مصر يتجاوز 100 مليون نسمة (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          شوربة العدس بالبطاطس (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 2 - عددالزوار : 21 )           »          ماسكات تفتيح البشرة بسرعة قبل مناسباتكِ (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 2 - عددالزوار : 153 )           »          خدمات الافراح فى الشارقة 0561932441 افراحى (اخر مشاركة : نوريهاندى محمود - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ‎أبيك تدري .. إني أحبك لو غلبني بها الصمت!! (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 1807 - عددالزوار : 62731 )           »          مدونة إسلامية لجميع الاعضاء (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 8814 - عددالزوار : 172383 )           »         
أعلانات الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه
التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المشرفة المميزه 

زحمة يا دنيا زحمة‘ - عدد سكان مصر يتجاوز 100 مليون نسمة
بقلم : رحيل الورد
قريبا


شريط الاهداءات



الملاحظات

][ ♣ منتدى الحوار العــام ♣ ][ ♣ قسم خـاص بـ المواضيـع العامه و النقاش الهادف و البنـاءا ♣

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-19-2020, 09:10 PM
عبدالهادي حسين الطويلعي غير متواجد حالياً
اوسمتي
و سام الالفيه الحاديه عشر و سام النشاط و سام العطاء و سام التميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1859
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 3004 يوم
 أخر زيارة : 02-19-2020 (02:45 PM)
 المشاركات : 11,450 [ + ]
 التقييم : 105
 معدل التقييم : عبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enoughعبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي جرائم الدولة العثمانية بالوطن العربي عبر تاريخها المظلم



( جرائم الدولة العثمانية بالوطن العربي عبر تاريخها المظلم ) م7 ب3
على مدار التاريخ لم تشهد المنطقة العربية غزوا دمويا : أشد بشاعة من غزو العثمانيين والحديث عن جرائمهم سلسلة لا ولن تنتهي.. فرغم مرور عشرات العقود على سقوط دولتهم.. وانتهاء حكمهم الذي كان نقطة سوداء في تاريخ البشرية إلا أن كوابيس وأحلام إعادة ما يسمى بخلافة الدولة العثمانية ما زال يقض مضجع «أردوغان» وما يقوم به اليوم من ممارسات في بعض الدول العربية كليبيا وسوريا ما هو إلا امتداد لما كان .يقوم به أجداده فكلاهما يسير على نهج القمع والقتل والتغيير الديمغرافي.. ومن ينقب في كتب التاريخ ستذهله الشواهد التي تشير إلى : المشروع العثماني الأكثر خبثا والقائم على تقديم العثمانيين أنفسهم باعتبارهم الخلفاء الفاتحين المسالمين الذين يعملون لمصلحة الشعوب ، بينما هم أسوأ من جراد حط على زرع ولم يتركه إلا هشيما. ما يزيد على أربعة قرون عانت شعوب المنطقة العربية من الجرائم والمذابح المجردة من كل معاني الأخلاق الإسلامية والإنسانية على يد الجيش الانكشاري لمن تسمي نفسها إمبراطورية الدولة العثمانية.. ناهيك عن الأطماع التوسعية التي كانت مرتبطة بنشر ثقافة الموت حتى بات عرشهم ملطخا بدماء الأبرياء.. إن جرائم الاحتلال العثماني فضحها كثير من الكتاب والباحثين ونشرتها وثائق التاريخ وكشفت للعالم الوجه القبيح للممارسات العثمانية ضد شعوب الدول التي غزتها هذه الدولة المارقة.. بالعودة إلى تاريخ الدولة العثمانية بحق شعوب متعددة عانت من جرائم الاحتلال العثماني نلقي الضوء على أشنع جريمتين تركها الصوص الدولة العثمانية في الذاكرة. الأولى مجزرة «سفر برلك» والتي تشير إلى النفير العام والتأهب للحرب.. في هذه المجزرة ارتكب العثماني فخري باشا جريمته في المدينة المنورة عام 1915م وتعد هذه المجزرة من أبشع الجرائم العثمانية بعد مجزرة الدرعية، حيث حول العثمانيون المدينة المنورة إلى ثكنة عسكرية ودخل الجيش العثماني بقيادة فخري باشا وعاث في الأرض فسادا حتى وصل به الأمر إلى أن يجفف المدينة المنورة من سكانها بالترحيل القسري أو القتل وكان ذلك إبان الحرب العالمية الأولى. أما المجزرة الثانية فهي مذابح الأرمن التي صنفت بأنها إبادة جماعية وجريمة دولية في اتفاقية وافقت عليها الأمم المتحدة بالإجماع عام 1948م فخلال الحرب العالمية الأولى قامت السلطات العثمانية بإبادة المئات من سكان القرى الأرمينية في مجازر مروعة.. إبادة الشعب الأرمني حقيقة تاريخية لا يمكن إنكارها لكن أردوغان المتلاعب بالألفاظ كما هو معهود دأب على التنصل وعدم الاعتراف بما اقترفته يد العثمانيين من جرائم بشعة يندى لها الجبين اليوم يسعى أردوغان وريث العثمانيين تزييف تاريخ الدولة العثمانية البشع محاولا وضعه في قالب ناصع البياض بالرغم من أنه يسير على خطاهم.. ويمارس ذات السياسة العثمانية بحق مكونات المنطقة العربية وهذا ما نشاهده في سوريا وليبيا.. إلا آن الجرائم لا تسقط بالتقادم ومع مصادقة البرلمان التركي، بحسب وكالة الأناضول في 2 يناير 2020م،على مذكرة رئاسية تفوض الحكومة التركية إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، تدخل تركيا حقبة جديدة من حقبها التوسعية في الوطن العربي بشكل رسمي ومعلن أمام المجتمع الدولي، هذه السياسة التركية التوسعية المعلنة في ليبيا جاءت لتصادق على سياسات الدولة التركية التوسعية غير المعلنة التي بدأت مع مطلع الألفية الجديدة. فمنذ أن تولى حزب العدالة والتنمية قيادة السياسة التركية، التي صاحبها رفض أوروبي مطلق يعارض انضمام تركيا إلى مجموعة الاتحاد الأوروبي، ظهرت بوادر سياسة تركية توسعية تجاه الوطن العربي مستخدمة عدة مجالات واتجاهات، ومستغلة غياب الرؤية العربية المشتركة، وضعف منظومة الأمن القومي العربي على جميع المستويات. ففي الوقت الذي كانت فيه الخلافات العربية - العربية تتصاعد بسبب الاختلافات السياسية والفكرية والأيديولوجية، وفي الوقت الذي كانت فيه بعض الدول العربية تفضل تعزيز علاقاتها مع النظام الإيراني على علاقاتها مع الدول العربية، وفي الوقت الذي كانت فيه بعض الأحزاب السياسية في بعض الأقاليم العربية تتلقى التوجيهات السياسية من النظام الإيراني؛ عملت الدولة التركية على استغلال كل هذه الفراغات السياسية في الوطن العربي، ونفذت من خلال نقاط الضعف المتعددة في أنحاء الوطن العربي حتى تمكنت من معظم الدول العربية بشكل أو بآخر. ففي بعض الدول العربية وظفت تركيا أدواتها السياسية حتى أصبحت صديقا مقرا للأنظمة العربية المتنافرة التي لا تتحدث ، ما مكنها من أن ترسم سياسات هذه الدول العربية وتوجه دبلوماسيتها بالشكل الذي يعزز مكانتها في الوطن العربي. وفي بعض الدول العربية وظفت تركيا إمكاناتها الاقتصادية والاستثمارية والاستشارية حتى تمكنت من السيطرة الكاملة ولفترات طويلة المدى على قطاعات اقتصادية واستثمارية وحيوية مهمة جدا، تضمن التركية الوجود في تلك الدول العربية والتأثير في توجهاتها السياسية تحت غطاء الوجود الاقتصادي والاستثماري والاستشاري. وفي بعض الدول العربية وظفت تركيا تاريخها الإسلامي وبأنها كانت عاصمة للخلافة الإسلامية حتى استطاعت النفاذ إلى المؤسسات الدينية والتعليمية والثقافية والفكرية والاجتماعية، فتمكنت من إدارتها بشكل مباشر أو توجيهها بما يخدم السياسة التركية، بعيدة المدی، الهادفة إلى التوسع في أرجاء الوطن العربي هذه السياسة التركية التوسعية، المخطط لها بعناية شديدة، التي اتخذت مجالات عدة واتجاهات مختلفة على مدى العقدين الماضيين، مكنت الدولة التركية من أن تكون لاعبا رئيساً في حاضر السياسة العربية، ومؤثرا فاعلا في منظومة الأمن القومي العربي. وإذا كان تصريح رئيس لجنة الدفاع في البرلمان التركي عصمت يلماز، النائب عن حزب العدالة والتنمية، خلال مناقشة المذكرة الرئاسية التي تفوض الحكومة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا يؤشر لذلك صراحة عندما قال، بحسب وكالة الأناضول في 2 يناير 2020م: "لدينا علاقات متجذرة مع ليبيا في كل المجالات، واستجابتنا لنداء الحكومة الشرعية يتوافق مع مصالحنا القومية"، فإن سياسات الدولة التركية على أرض الواقع تدلل على توجهاتها التوسعية مباشرة، ومن ذلك تدخلاتها العسكرية المتكررة في شمال العراق، وتدخلاتها العسكرية المباشرة في سورية واحتلالها لجزء من أراضيها، وبناؤها القواعد عسكرية في بعض الأراضي العربية كما في قطر والصومال، واستضافتها لعناصر إرهابية مطلوبة دوليا من بعض الدول العربية، وتبنيها ودعمها وتمويلها الجماعات وتنظيمات مصنفة بأنها جماعات وتنظيمات إرهابية تستهدف أمن واستقرار ووحدة بعض الدول العربية. وإذا كانت السياسية التركية التوسعية قد نجحت في تحقيق جزء مهم من أهدافها خلال العقدين الماضيين، فإن أهدافها بعيدة المدى للسيطرة الكاملة على الوطن العربي ما زالت قائمة، وتعمل عليها ليلا ونهارا. وهذه الأهداف المستقبلية بعيدة المدى تقوم على الأسس التاريخية نفسها، التي مكنت الدولة العثمانية من السيطرة على كامل أرجاء الوطن العربي على مدى ستة قرون متصلة، استطاعت خلالها القضاء على كل ما هو عربي سياسيا واقتصاديا وثقافيا وماليا وماديا، ومارست سياسة التجهيل الفكري والعلمي والثقافي تجاه كل ما هو عربي، واستعبدت الإنسان العربي استعبادا كاملا، مستخدمة سطوتها الأمنية وأدواتها القمعية والتها العسكرية الإجرامية، وعملت جاهدة على تفتيت أوصال الحياة الاجتماعية العربية بكل ما تستطيع، وسلبت الوطن العربي خيراته ومقدراته وتراثه، وسعت لمحو التاريخ العربي كاملا، وعملت على تشويه صورته في أذهان الأمم الأخرى. هكذا ستكون العثمانية الجديدة التي تتطلع تركيا للوصول إليها .

عبدالهادي الطويلعي
25 جمادى اولى 1441



 توقيع : عبدالهادي حسين الطويلعي


رد مع اقتباس
قديم 01-19-2020, 10:32 PM   #2


الصورة الرمزية رعد الشمال
رعد الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3835
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : 02-14-2020 (10:58 PM)
 المشاركات : 90,756 [ + ]
 التقييم :  14
 اوسمتي
و سام الالفيه السبعون و سام العطاء مراقب متميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



كاتبنا ابو فيصل
طرح في غايه الروعه والجمال
سلمت اناملك على الانتقاء الاكثر من رائع
ولاحرمنا جديدك القادم والشيق
ونحن له بالإنتظار


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
كلمة أدارة الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه

الإدارة: *-إدارة الموقع غير مسؤولة عن أي مشاركة من مشاركات الأعضاء كل مشاركة تخص كاتبها فقط-* الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعة من عنزة

Security byi.s.s.w