((قصيدة في فخر بني وايل)) (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 2 - عددالزوار : 13 )           »          ( محمد بن سلمان ومكانة بين الكبار) م7 ب5 (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          (المتردية والنطيحة) (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 1 - عددالزوار : 15 )           »          الف مبروك الالفيه لمديرنا النمر (اخر مشاركة : الكحيله - عددالردود : 12 - عددالزوار : 122 )           »          تعرّف على الطرق النظامية للتعامل مع "العامل الهارب".. (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          3 مناطق تسجل أعلى درجات حرارة اليوم بالمملكة (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          القتل حدا لمقيمين انتحلوا صفة رجال أمن وجردوا امرأة من ملابسها بجدة (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 40 )           »          (شكر) (اخر مشاركة : النمر - عددالردود : 6 - عددالزوار : 217 )           »          ((دولة تغلب لبني حمدان)) (اخر مشاركة : خيال الرحا بن قاسط - عددالردود : 4 - عددالزوار : 61 )           »          ((خبر معركة تحلاق اللمم بين بكر وتغلب)) (اخر مشاركة : خيال الرحا بن قاسط - عددالردود : 8 - عددالزوار : 65 )           »         
أعلانات الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه
التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المشرفة المميزه 
قريبا
القتل حدا لمقيمين انتحلوا صفة رجال أمن وجردوا امرأة من ملابسها بجدة
بقلم : رحيل الورد
قريبا


شريط الاهداءات



الملاحظات

][ ♣ منتـدى الخيمه الرمضانيـه ♣ ][ قسم يهتم بشكل عام بالشهر الفضيل من فتاوي وادعيه ومسابقات خاصة بشهر رمضان المبارك فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-17-2019, 06:45 PM
عبدالهادي حسين الطويلعي غير متواجد حالياً
اوسمتي
و سام الالفيه العاشره و سام النشاط و سام العطاء و سام التميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1859
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 2786 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:06 AM)
 المشاركات : 10,423 [ + ]
 التقييم : 105
 معدل التقييم : عبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enoughعبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي (غمرات محبة الله ورسوله) م7 ب1



بسم الله الرحمن الرحيم

(غمرات محبة الله ورسوله) م7 ب1

للإيمان مراتب ودرجات شديدة التباعد وبها يتفاوت المؤمنون، وتكون هذه الدرجات بحسب ما يعمر قلب المرء من التصديق والإذعان، وما تعمله جوارحه من الأعمال الصالحة، وكلا الأمرين- أعني ما يعمر القلب وما تعمله الجوارح- تتفاضل أنواعه، ومن أهم خصال الإيمان محبة الله تعالى ورسوله، فهي فضل عظيم، ونور مضيء لا ينير إلا قلبًا سليمًا من النفاق، ومتى خالطت محبة الله ورسوله أعماق القلب ظهر أثر ذلك على الجوارح متمثلا في الانقياد للشرع بفعل المأمورات واجتناب المنهيات، والعكس بالعكس فكلما تضاءلت محبة الله ورسوله في قلب امرئ ثقلت عليه الأعمال الصالحة، واستولت عليه النفس الجامحة، فيبتلي بالوقوع في الشهوات، والتلبس بالسيئات، ومن كان مُضيعًا للأعمال الصالحة مرتكبًا للمعاصي مُصرًا على ذلك، كان ذلك علامة على خلل في محبته لله ورسوله بقدر تركه للخيرات، وفعله للمنهيات، ومتى زعم من هذا حاله أنه محب لله ولرسوله حُبًا معتبرًا فقد ادّعى ما لا يُسيغه شرع ولا عرف، أما الشرع فقد قال الله تعالى: (قل إنْ كُنتمْ تُحبون الله فاتَّبعوني يُحببْكم الله ويَغفْر لكُم ذنوبَكُمْ)، قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى: "وإذا كانت المحبة له حقيقة عبوديته وسرها، فهي إنما تتحقق باتباع أمره، واجتناب نهيه، فعند اتباع الأمر، واجتناب النهي تتبين حقيقة العبودية والمحبة، ولهذا جعل تعالى اتباع رسوله علمًا عليها، وشاهدًا لمن ادّعاها".
وأما العرف فإن العصيان والمُشاقة ضدان للمحبة لا يجتمعان معها، وإنما المعهود أن يكون المُحب مُنقادًا لمحبوبه، وقافًا عند مرضاته، مُبتعدًا عن كل ما يسخطه، ولله در القائل:
تَعصيْ الإله وأنتٍ تُظهر حُبَّهُ ... هذا لَعمْري في الأنام بدِيْعُ
وفضائل محبه الله ورسوله أكثر من أن تحصى، ومنها:
أولًا: أنه من علامات الإيمان، والاتصاف بها حقيقة مما يتنافس فيه سادة المتقين، ولما قال النبي صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: "لأعطين هذه الراية غدًا رجُلًا يفتح الله على يديه، يُحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله"، بات الناس يدوكون ليلتهم أيهم يعطاها، فلما أصبح الناس غدوًا على رسول الله صلى الله عليه وسلم كلهم يرجو أن يُعطاها، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب، فأعطاهُ إياها) متفق عليه، وقد قال عُمر بن الخطاب: ما أحببت الإمارة إلا يومئذ، قال فتساورت لها رجاء أن أدعى لها. وما هذا إلا حرص منهم على التحلي بهذه الحلية الحسنة.
ثانيًا: أنها من أسباب دخول الجنة، فمن أحب الله ورسوله حقيقة رجي له أنه من أهل الجنة، فعن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه، قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله متى الساعة؟ قال: "وما أعددت للساعة؟" قال: حُب الله ورسوله، قال: "فإنك مع من أحببت" قال أنس: فما فرٍحْنا، بعد الإسلام فرحًا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم: "فإنك مع من أحببْتَ". متفق عليه.
ثالثًا: أنها إذا قويت حتى كان الله ورسوله أحب إلى المرء مما سواهما ذاق بذلك حلاوة الإيمان التي لا تُضاهى، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ثلاث من كُن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهُما، وأن يُحب المرء لا يُحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يُقذف في النار" متفق عليه.
ومن وجد حلاوة الإيمان هانت عليه مصائب الدنيا وهمومها، وخفت عليه تكاليف العبادة، فسهل عليه فعل المكاره التي حُفت بها الجنة، واجتناب الشهوات التي حُفت بها النار.
رابعًا: أن المُحب لله ورسوله على الوجه المعتبر شرعًا يفوز بمحبة الله له، وينشأ عن ذلك من النعم والفضائل ما لا يعلمه إلا الله، ومن ذلك أن الله إذا أحب الله عبده وضع له الحب في السماء والقبول في الأرض فعن ابن هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله إذا أحب عبدًا دعا جبريل فقال: إني أحب فلانًا فأحبه، قال: فيُحبه جبريل، ثم يُنادي في السماء فيقول: إن الله يُحب فلانًا فأحبوه، فيحُبه أهل السماء، ثم قال يوضع له القبول في الأرض" أخرجه مسلم، فكم من مقبول بين الناس سبب قبوله حب الله تعالى له، وذلك من عاجل ثمرات هذا الحب العظيم.
عبدالهادي الطويلعي
12رمضان1440ه



 توقيع : عبدالهادي حسين الطويلعي



آخر تعديل النمر يوم 05-18-2019 في 01:56 AM.
رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 01:57 AM   #2


الصورة الرمزية النمر
النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (09:47 PM)
 المشاركات : 21,077 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه العشرون و سـام الاداره العامه و سام المدير العام و سام العطاء 
لوني المفضل : Teal
افتراضي













عبدالهادي حسين الطويلعي .




موضوع رائع جداً و طرح مميز بارك الله فيك .
دائماً بأنتظار بوح قلمك المتميز .
كاتبنا المتألق .
شكراً لك .
تحيتي
.



 
 توقيع : النمر



رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 06:38 PM   #3


الصورة الرمزية عبدالهادي حسين الطويلعي
عبدالهادي حسين الطويلعي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1859
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : اليوم (04:06 AM)
 المشاركات : 10,423 [ + ]
 التقييم :  105
 اوسمتي
و سام الالفيه العاشره و سام النشاط و سام العطاء و سام التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شاكراً لكم حضوركم الكريم


 
 توقيع : عبدالهادي حسين الطويلعي



رد مع اقتباس
قديم 05-24-2019, 09:06 PM   #4


الصورة الرمزية الكحيله
الكحيله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1226
 تاريخ التسجيل :  Mar 2011
 أخر زيارة : يوم أمس (09:59 PM)
 المشاركات : 5,015 [ + ]
 التقييم :  127
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
أستغفركً ربِي لآإلهَ إلآ أنــتْ إني كنت من الظآلمينْ.!
 اوسمتي
الالفيه الخامسه و سام المشرفه المميزه 
لوني المفضل : Hotpink
افتراضي







عبدالهادي حسين الطويلعي




يسلموووو رائـع .

كلك ذوق في طرحك و انتقائك المتميــز .

بانتظار جديدك القــــــادم .
شكرا لك .
تحياتي .
... الكحيـلـه ...


 
 توقيع : الكحيله



رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
كلمة أدارة الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه

الإدارة: *-إدارة الموقع غير مسؤولة عن أي مشاركة من مشاركات الأعضاء كل مشاركة تخص كاتبها فقط-* الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعة من عنزة

Security byi.s.s.w